المكتبات في عصرنا الحاضر تعيش نقلة نوعية كبيرة تشكل تحولا مهما في شكلها وخدماتها وطبيعة المعلومات التي تقدمها والمستفيدين منها ,وأخذت تتحول من مكتبات تقليدية إلى مكتبات رقمية، حيث تعمل المكتبة الرقمية على توفير خدمات معلوماتية متطورة ، إضافة إلى إتاحة مصادر المعلومات الرقمية بمختلف أشكالها ، وجعلها في متناول أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب والمجتمع المحيط بالجامعة.

أنشئت المكتبة الإلكترونية بكلية الطب جامعة إفريقيا العالمية بدعم سخي من هيئة آل مكتوم الخيرية برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي ووزير المالية والصناعة، بسعة 60 جهاز حاسوب بمواصفات عالية ومخدم ( Server ) لانظمة المكتبة الإلكترونية.

أدام الله خيرهم في خدمة البلاد والعباد.